الكتابة والرتابة

    شاطر

    دفع الله عبداللطيف

    ذكر عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 17/12/2010
    العمر : 35
    المكان : ودالمنسي
    المهنة : محاسب

    الكتابة والرتابة

    مُساهمة من طرف دفع الله عبداللطيف في السبت فبراير 26, 2011 5:24 am

    يري هابرماس وهو فيلسوف له اسهامات كبري علي مستوي الفلسفة يعتقد انهاشكلت مع غيرها اللبنات الاولي لنظرية (مابعد الحداثة )ان المثقف هو (الذي يشجب الظلم اينما وجد)بمعني انة ضمير مجتمعه وبالتالي فان شجب الظلم بكل اشكالة ودرجاته يضحي ضروري ولافكاك منه للمثقف والافلاملاذ من الوصفة السودانية ((القلم مابذيل بلم )) وكذلك لقد ربط المولي سبحانه وتعالي بين الفسق وقبول الظلم اوحتي الاستخفاف في وصفه لقوم فرعون بل وزجرهم علي قبول الظلم والاستخفاف منه ((فاستخف قومه فاطاعوه انهم كانوا قوماً فاسقين ))ويربط كل من هابرماس وجون بول سارتر المثق بالمجال العام وبالتالي يضحي المثقف هو الذي يشجب الظلم عبر الصحف او الكتب او المجلات ويمكن ان نضيف اي وسيط اخر ويمكن ان ندخل في ذلك موقعنا هذا (ناس ودالمنسي )ولكن بالضروره فان موقف كل منا من الظلم ورده يرتبط بالتكوين الاخلاقي والمعرفي لكل فرد ومن ثم المصلحة الشخصيه التي قالباً ماتلعب دور التناسي للظلم او الوقوف معه وذلك بالخوف من فقد او تاثر المصلحة الشخصيه من السلطه التي تمثل الواجهة التي يقدم اليها النقد ولعل ابرز شاهد حديث يتمثل في عذل البروفيسور مصطفي ادريس مدير جامعة الخرطوم من منصبه اثر نقد وجهه الي المؤتمر الوطني يري فيه ضرورة احترام القوانين ومحاربة الفساد وشاعة الحرية في النقد وتبني الديمقراطية كسلوك مؤسيي وفردي وكان ذلك عبر جريدة (التيار)في رسالة مفتوحه للسيد رئيس الجمهوريه في عهده الجديد ومادفعني اكثر الي الاعجاب بالبروف اقدامه علي النصح برغم علمه التام بان ذلك قد يفقده منصبه وقد قال في ذلك انه تلقي اتصال من البروفيسور الطيب ذين العابدين ناقلاً له (انا ماخائف عليك يامصطفي لكن خائف علي الجامعه) وفي التاريخ الاسلامي هنالك قصة ابن حمبل مع السلطان فقد كان لابن حمبل راي مخالف لراي الحاكم انذاك ولقد كان مصراً علي رايه هذا الاصرار والمبدا كان مدخل لتعزيب ابن حمبل لدرجة الموت وكان كل ما اشتد العزاب علي ابن حمبل وفقد وعيه ساله جلاده هل تراجعت عن رايك فيجيب ابن حمبل بالرفض فيتواصل تعزيبه وهكذا وهو الشيخ الوقور وكذلك قتل المنصور لسنباد ومحمد بين عبد الله الملقب بالنفس الذكيه اثر خلاف معه في الخلافه قال فيه محمد بن عبد الله للخليفه ( لايمكن شراء المومن بالمال ) نقول ان الصراع بين المثقف والسلطه لابد ان يوقعه في صدامات وبالتالي اما مواصلة الاتساق مع ضميره وشجب الظلم ودعم المقامات الانسانيه واما الانحنا للوظيفه او الخوف وبالتاكيد له اتجاهاته الكثيره.
    ونحن قوم قد عافت اذننا سماع الشعر الهباب والكتابات الممجده للسلطان لاللشعب لذا تجدنا متكيفين ومنسجمين بالتالي مع الحق اينما وجد سواء في اتكاءة مع الطيب صالح في من اين اتي هؤلاء او مع احمد مطر او بدري شاكر السياب او مع حميد او اي مبدع يحرق نفسه ومصالحه في سبيل الحق ونرفض ذاك الحنث الكتابي ولو كان منذلاً
    ونواصــــــــــل .

    أبوسامر

    ذكر عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 29/08/2010
    العمر : 44
    المكان : السودان
    المهنة : عاطل

    رد: الكتابة والرتابة

    مُساهمة من طرف أبوسامر في السبت فبراير 26, 2011 8:18 am

    العزيز دفع الله تحياتي
    هسة حيجيك الزول الخاتي صورة الأسد دة زي الأسد ويوقل ليك قلنا ما تتكلمو في السياسة بعدين انت الموضوع دة لاطشو ومفروض تكتب منقول من وين
    ملكية فكرية وكدة
    ههههههه


    _________________
    الشمس البتطلع
    بلت منو ريقا
    والنجمة البتسطع
    فيه تشوف بريقا
    الندى في حركتو
    يطفيها الحريقة
    ننهل من بركتو
    زي شيخ الطريقة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 6:55 am