مستشفي الخرطوم ((الحوادث)) مرضي يبحثون عن الراحة والاهتمام ...

    شاطر

    دفع الله عبداللطيف

    ذكر عدد المساهمات : 62
    تاريخ التسجيل : 17/12/2010
    العمر : 35
    المكان : ودالمنسي
    المهنة : محاسب

    مستشفي الخرطوم ((الحوادث)) مرضي يبحثون عن الراحة والاهتمام ...

    مُساهمة من طرف دفع الله عبداللطيف في الإثنين مارس 14, 2011 3:50 am

    ظللت في الفترة السابقة اتردد علي مستشفي الخرطوم بصورة راتبه وذلك لمرافقة ابن عمتي ابراهيم حسن (رحمة الله عليه وغفرانه) ولقد هالني الوضع المتردي للمستشفي في جوانب كثيرة وبالذات الحوادث التي تستقبل الحالات العاجلة من المرضي الشعبين العادين متلنا كدا حيث يلاحظ الازدحام الهائل في سراير المرضي يعني المريض ده بقح في خشم ده هذا بالاضافة الي تنوع الحالات وخطورتها ولقد احزنني ان تجد مستشفي الشعب بهذا التردي وتلاحظ مستشفيات الجيش والشرطه بالصورة التي صارت مضرب مثل في الاهتمام والنظافة والسعه حيث مستشفي الشرطه ببري ومستشفي السلاح الطبي العسكري .مامعقولة الحوادث التي تستقبل الحالات الطارئة للشعب تكون بالتراجع المخيف ده والله انت المرافق تخاف ان ترجع بمرض الي بيتك ارجوا ان تعمل وزارة الصحة علي توسيع مبني الحوادث بالصورة التي تريح المواطنين الذين كان قدرهم ان يعبروا بوابة الحوادث وان يكون مستوي الاهتمام بالمرضي بالصورة المطلوبه ولقد شاهدت شاب صغير يصرخ ويستفرغ دم وعلمت انه مصاب بفشل كلوي ولقد ظل يتلوي في اوجاعه الخاصة لزمن طويل الي ان حول للغسيل هذا بالاضافه الي المرضي الذين يتحاومون بفراشاتهم علي ايديهم وهم يفترشون الارض وينامون عليها واخرون ينامون علي النقالة لعدم توفر السرير يعني حتي سرير المرض يعز علي المريض العادي في هذا البلد اي معانا هذه وان الشريعه الاسلامية من اولي مداخلها العدالة الاجتماعية بالله كيف نتبجح باسمها ونحن نبلغ حد اللامعقول في الفوارق بين الناس علي اساس العلاج فليس من المعقول ان ينام اخر في معاناته بهذه الظروف ويقاسي الامه وظروف المستشفي واخر ينام علي غرفه قد تكون خاصة به في مستشفيات الحكومه (الشرطه والجيش )
    وارجوا ان ينتبه الاخوه في الحزب الحاكم الي ان توسيع مستفي الحوادث اهم من بناء المساجد لان الصلاة يمكن ان تصلي علي الارض ولكن المريض يحتاج الي وضعيه خاصة
    نسال الله السلامه للجميع وللمرضي الشفاء والاهتمام بهم

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 3:07 pm