قصائد فى الفخر : يعاتبنى فى الدين قومى

    شاطر
    avatar
    احمدالطيب

    ذكر عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 04/09/2010
    العمر : 59
    المكان : sudan
    المهنة : طبيب

    قصائد فى الفخر : يعاتبنى فى الدين قومى

    مُساهمة من طرف احمدالطيب في الأحد أكتوبر 09, 2011 5:06 am

    عرف الكندي بنسبه لعائلة عريقة فكان جده عمير سيد كندة، وورث ابنه ظفر الرئاسة عنه، وقد نشأ شاعرنا في وسط هذا وعرف بالإنفاق وحب العطاء فانفق ما تركه له والده حتى أصبح مديوناً، وجاءت إحدى قصائده "الدالية" معبرة عن حاله بعد استدانته من أبناء عمه، وتعد هذه القصيدة من أطول القصائد التي كتبها، واشهرها، وفي هذه القصيدة قام بالرد على أقاربه بعدما عاتبوه على كثرة إنفاقه والاستدانة منهم، فهو الكريم الذي لا يرد سائل، فدافع عن نفسه في هذه القصيدة وقال فيها:
    يُعاتِبُني في الدينِ قَومي وَإِنَّما
    دُيونيَ في أَشياءَ تُكسِبُهُم حَمدا
    أَلَم يَرَ قَومي كَيفَ أوسِرَ مَرَّة
    وَأُعسِرُ حَتّى تَبلُغَ العُسرَةُ الجَهدا
    فَما زادَني الإِقتارُ مِنهُم تَقَرُّباً
    وَلا زادَني فَضلُ الغِنى مِنهُم بُعدا
    أَسُدُّ بِهِ ما قَد أَخَلّوا وَضَيَّعوا
    ثُغورَ حُقوقٍ ما أَطاقوا لَها سَدّا
    وَفي جَفنَةٍ ما يُغلَق الباب دونها
    مُكلَّلةٍ لَحماً مُدَفِّقةٍ ثَردا
    وَفي فَرَسٍ نَهدٍ عَتيقٍ جَعَلتُهُ
    حِجاباً لِبَيتي ثُمَّ أَخدَمتُه عَبدا
    وَإِن الَّذي بَيني وَبَين بَني أَبي
    وَبَينَ بَني عَمّي لَمُختَلِفُ جِدّا
    أَراهُم إِلى نَصري بِطاءً وَإِنهُم
    دَعَوني إِلى نَصرٍ أَتيتُهُم شَدّا
    فَإِن يَأكُلوا لَحمي وَفَرت لحومَهُم
    وَإِن يَهدِموا مَجدي بنيتُ لَهُم مَجدا
    وَإِن ضَيَّعوا غيبي حَفظتُ غيوبَهُم
    وَإِن هُم هَوَوا غَييِّ هَوَيتُ لَهُم رُشدا
    وَلَيسوا إِلى نَصري سِراعاً وَإِن هُمُ
    دَعوني إِلى نَصيرٍ أَتَيتُهُم شَدّا
    وَإِن زَجَروا طَيراً بِنَحسٍ تَمر بي
    زَجَرتُ لَهُم طَيراً تَمُرُّ بِهِم سَعدا
    وَإِن هَبطوا غوراً لِأَمرٍ يَسؤني
    طَلَعتُ لَهُم ما يَسُرُّهُمُ نَجدا
    فَإِن قَدحوا لي نارَ زندٍ يَشينُني
    قَدَحتُ لَهُم في نار مكرُمةٍ زَندا
    وَإِن بادَهوني بِالعَداوَةِ لَم أَكُن
    أَبادُهُم إِلّا بِما يَنعَت الرُشدا
    وَإِن قَطَعوا مِنّي الأَواصِر ضَلَّةً
    وَصَلتُ لَهُم مُنّي المَحَبَّةِ وَالوُدّا
    وَلا أَحمِلُ الحِقدَ القَديمَ عَلَيهِم
    وَلَيسَ كَريمُ القَومِ مَن يَحمِلُ الحِقدا
    فَذلِكَ دَأبي في الحَياةِ وَدَأبُهُم
    سَجيسَ اللَيالي أَو يُزيرونَني اللَحدا
    لَهُم جُلُّ مالي إِن تَتابَعَ لي غَنّى
    وَإِن قَلَّ مالي لَم أُكَلِّفهُم رِفدا
    وَإِنّي لَعَبدُ الضَيفِ ما دامَ نازِلاً
    وَما شيمَةٌ لي غَيرُها تُشبهُ العَبدا
    عَلى أَنَّ قَومي ما تَرى عَين ناظِرٍ
    كَشَيبِهِم شَيباً وَلا مُردهم مُرداً
    بِفَضلٍ وَأَحلام وجودِ وَسُؤدُد
    وَقَومي رَبيع في الزَمانِ إِذا شَدّا
    avatar
    ناهد صغيرون

    انثى عدد المساهمات : 229
    تاريخ التسجيل : 29/08/2010
    العمر : 39
    المكان : الخرطوم
    المهنة : موظفة

    رد: قصائد فى الفخر : يعاتبنى فى الدين قومى

    مُساهمة من طرف ناهد صغيرون في السبت ديسمبر 24, 2011 2:23 pm

    مليون تحية د.احمد الطيب ومشكور على هذا الاختيار الراقي


    _________________
    يا زمن وقف شوية
    avatar
    احمدالطيب

    ذكر عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 04/09/2010
    العمر : 59
    المكان : sudan
    المهنة : طبيب

    رد: قصائد فى الفخر : يعاتبنى فى الدين قومى

    مُساهمة من طرف احمدالطيب في الخميس فبراير 09, 2012 11:50 am

    ناهد صغيرون كتب:مليون تحية د.احمد الطيب ومشكور على هذا الاختيار الراقي
    شكرى
    avatar
    يونس عبدالباقي ودالمنسي

    ذكر عدد المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 16/11/2010
    العمر : 64
    المكان : السعودية
    المهنة : بناء

    رد: قصائد فى الفخر : يعاتبنى فى الدين قومى

    مُساهمة من طرف يونس عبدالباقي ودالمنسي في الجمعة فبراير 10, 2012 5:49 am

    لك التحية د. أحمد الطيب ، حقيقة قصيدة تستحق أن تذكر ،،،
    لك مليون شكر .
    ((يونس)
    avatar
    احمدالطيب

    ذكر عدد المساهمات : 66
    تاريخ التسجيل : 04/09/2010
    العمر : 59
    المكان : sudan
    المهنة : طبيب

    رد: قصائد فى الفخر : يعاتبنى فى الدين قومى

    مُساهمة من طرف احمدالطيب في الإثنين يوليو 16, 2012 10:14 am

    يونس عبدالباقي ودالمنسي كتب: لك التحية د. أحمد الطيب ، حقيقة قصيدة تستحق أن تذكر ،،،
    لك مليون شكر .
    ((يونس)
    لك شكرى استاذ يونس
    و مزيدا من التواصل

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 23, 2018 9:40 am