اليهود والذكاء والإكتشافات العلمية

    شاطر
    avatar
    يونس عبدالباقي ودالمنسي

    ذكر عدد المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 16/11/2010
    العمر : 63
    المكان : السعودية
    المهنة : بناء

    اليهود والذكاء والإكتشافات العلمية

    مُساهمة من طرف يونس عبدالباقي ودالمنسي في الجمعة سبتمبر 14, 2012 1:56 pm

    اليهود والذكاء الخارق
    كلمة (خارق) تعني الشيئ غير المألوف وغير المعتاد ،،، كقولنا (خوارق العادات)،،
    المشهور عن اليهود (أعني هنا الإسرائيليين) ، بأن لهم ذكاء ، وتفكير أعمق من
    بقية البشر،،، ورد في القرآن الكريم ((... يا بني إسرائيل إني فضلتكم على العالمين))
    والله أعلم بمراده ،،، ولكني وحسب إجتهادي أرجح أن الفضل كان في (التفكير) ،،،، لأن الفضل
    في اللغة تعني (الزيادة) ،، فلو تأملنا كلام (يوسف عليه السلام ) لعزيز مصر أي الفرعون،
    ((وما حصدتم فذروه في سنبله)) الآية،،، كان عمقاً في التفكير ،،، لأن البذور إذا تركت
    في ثمارها لايصيبها التلف (أي السوس) ،، ثم أنه عندما كان الإسرائيليون في مصر قبل
    العبور إلى الأرض المقدسة (فلسطين) ،، كانوا أفطن من المصريين ،،، إذ كان فيهم :
    (قارون) أغنى أغنياء العالم في ذاك الزمان ،،، وكان فيهم (هامان) أذكى من كل إنسان
    عاصره ،،،
    وفي العصور الحديثة ،،، (وهذا الكلام يخص العلميين،، لأني أدبي) ،،، نجد كل إكتشاف
    علمي وراءه (يهودي) ،،
    الجاذبية : إسحاق نيوتن :
    التلسكوب : جاليلو ،،،،،،
    الماكينة البخارية : جورج استيفن سن
    الراديو والتلفون : ماركوني
    الطباعة : يوحنا جوتنبرج الألماني
    الفلك والنسبية : البرت إنشتاين ،،،،
    هذا الذي خطر على ذاكرتي ،، وغيري يعرف الكثير ،،، لأنه غير مجالي العلمي ،،،،، ولكني
    أظن أن العلوم الروسية في (الفضاء) كان وراءها (اليهود السوفيت) والله أعلم ،،،،
    والعلوم الأمريكية ، أيضا ،،،،،،
    كانت الأموال (سابقا) تصك في شكل عملات (معدنية) الذهب والفضة ،،،،،، وكان
    الجنيه الإسترليني من الذهب الخالص (عيار21 ) وصورة الملك إدوارد ، تزينه ،
    (((يستعمل حالياً في السودان لزوم الجرتق))) ،، وفكر أحد اليهود البريطانيين ،
    واسمه (روزشلت) فكر في أخذ هذا الذهب ،، لدعم القضية الصهيونية ،،،،،،
    وابتكر فكرة (السندات) ،،، إذ جعل لكل (جنيه سند) ،، ورقة مكتوب فيها :- (((أتعهد أنا
    روزشلت بأن أدفع عند الطلب لحامل هذا السند مبلغ واحد جنيه))) وجمع الأموال المعدنية،،،
    لحفظها من الضياع ((لحفظها قال))،،، وأعطى المواطنون السندات الورقية ،،
    (أكيد كانت خفيفة في حملها ،،، وفرح الناس ،، وارتاحوا من حمل (الجنيه الإسترليني
    والريال المجيدي ،، )
    فكرة رائعة بحق وحقيقة ،،، استفاد منها العالم ، فيما بعد ،،،،،
    هذا نذر يسير من العقلية الإسرائيلية ،،،، هذا ماظهر ، وماخفي أعظم ،،،،
    رجاءً من له معلومة ، إضافية ،،، فليوردها ،، في محفل رده ،،،،،،

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 3:04 pm