اليهود من النشأة وحتى الآن

    شاطر
    avatar
    يونس عبدالباقي ودالمنسي

    ذكر عدد المساهمات : 140
    تاريخ التسجيل : 16/11/2010
    العمر : 63
    المكان : السعودية
    المهنة : بناء

    اليهود من النشأة وحتى الآن

    مُساهمة من طرف يونس عبدالباقي ودالمنسي في الخميس أغسطس 09, 2012 12:55 pm

    اليهود بني إسرائيل
    من النشأة وحتى اليوم
    أسرد لكم حكاية الشعب الإسرائيلي ، مما خزنته ذاكرتي ،،، من البداية ،، وحتى اليوم ،،،
    ظهر إبراهيم الخليل عليه السلام ، في المملكة الآشورية ،، في بابل بالعراق ،،، ولم يجد إذنا صاغية لدعوته ،، وارتحل
    إلى فلسطين الحالية ،، هو وزوجته سارة .. ومعه ابن أخيه (لوط عليه السلام) بحسب ما ورد في القرآن الكريم ،،،، واستقر إبراهيم في مدينة الخليل التي سميت بإسمه لاحقاً ، ولوط يقال أنه استقر في (لبنان ، أوالبحر الميت) والتي كانت تسمى في التاريخ (سودوم
    ، وعمورة) كما ورد في العهد القديم (التوراة) .. وولدت له (هاجر) إبنه اسماعيل عليه السلام ،، والذي أسكنه هو وأمه في مكة ،
    وبعد زمن طويل من إرتحال هاجر وإبنها ،،، ولدت (سارة) إبنها إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام ،،،،،، وإسحاق هذا هو جد الإسرائيليين ،،،، واستقروا في فلسطين ،،، عدا اسماعيل الذي استقر في مكة ،،، وتزوج هناك من عرب جرهم ،،، ونسل منه العرب
    العدنانيين (العاربة) لأن أباهم (كان غير عربي)
    أما إسحاق بن إبراهيم أنجب ولدين الأول (العيص) أو (اليعاذر) في التوراة ،، والذي إرتحل إلى أخواله في العراق ،،، والإبن الثاني هو : الأهم ، ذلكم هو (يعقوب ) وفي التوراة (إسرائيل) وكلمة (إيل) في العبرية ، تعني (الله) ، ويعقوب ولد أولاده العشرة ، المعروفين
    في تاريخ الأمم ،،،، وهؤلاء العشرة ومانسل منهم (هم بنو إسرائيل) وأشهرهم يوسف وبنيامين ويهودا ،، كما ورد في القرآن الكريم
    وفي التوراة . (ويهودا) هو الذي أشار بإلقاء (يوسف) في الجب وعدم قتله .... حيث أخذ وبيع في مصر في البلاط الملكي ......
    ثم بعد ردح من الزمان ،، أصابت العالم مجاعة ،، ولم يوجد (القمح) إلا في مصر ،، حيث كان يوسف عليه السلام (وزيرا للتموين)
    ،،، وارتحل (يعقوب أي إسرائيل) وأولاده ، إلى مصر ، واستقروا في (قنا) شمال مدينة (حلفا وأسوان) ،،، تاركين فلسطين ،،،،
    وهنا تكاثر بنو إسرائيل ، وصاروا إثني عشر قبيلة (الأسباط) ،،، أشهرهم قبيلة (يهودا) التي أنجبت آل عمران ،، أجداد النبي موسى
    عليه السلام ،،،، الذي أخرج (الإسرائيليين) من مصر إلى (فلسطين) البلد الذي ولد فيه أجدادهم ،،، وفي فلسطين كونوا أعظم مملكة
    عرفها التاريخ ،، بدأت بداؤود عليه السلام (والذي كان شعاره) النجمة السداسية (شعار دولة إسرائيل الحالي) وبلغت أوجها وجبروتها
    في عهد سليمان بن داؤود عليهما السلام ،،،،، وبلغت حدودها حتى اليمن ، وسيناء ،، ثم مالبثت أن صارت تتدهور ،، إلى أن سقطت
    على أيدي (نبوخذ نصر) ملك (الكلدانيين) في العراق ،،،، وكان الأسر والسبي المشهور (في التلمود) ،، وتفرق الإسرائيليون بعدها
    في بلاد فارس ،، وبلاد الرومان (أوروبا الحالية) ،، وبلاد الشرق (روسيا) ،،،، وبعضهم استقر في (المدينة المنورة) ،، وبعضهم مازال
    في اليمن حتى الآن ،، ولكن كان هناك بعض اليهود أوالإسرائيليين في فلسطين ،،، تحت حكم الرومان ،،حتى ظهر عيسى عليه السلام ،،،،،، وفي القرن السابع الميلادي ظهر الإسلام ،،، وفي عهد الخليفة عمربن الخطاب رضي الله عنه ،، فتحت فلسطين التي كانت تحت
    حكم (الأوروبيين أو الإفرنج أو الصليبيين) ،،، واستمر العرب فيها حتى القرن العشرين ،،،، وفي القرن العشرين ظهرت الصهيونية ،،،
    والتي كانت تنادي بأن يرجع اليهود المشتتين في العالم إلى فلسطين ،،، لأن العرب الذين استوطنوها (لم يغيروا اسماء القرى الإسرائيلية)
    وفي سنة 1917م كان وعد (بلفور) بإقامة وطن قومي لليهود في (فلسطين) ،،،، واستمر دخول الإسرائيليين من أوروبا إلى فلسطين،،
    والذي ساعدت فيه بريطانيا بشكل أكبر ،،،،،،،، وكانت (النكبة) في سنة 1948م ،، ثم (النكسة) في سنة 1967م ،،، وما زال الأمر باق
    ملحوظة : كيف يحق لأمة ، تركت أرضها ، أكثر من ألفي سنة أن ترجع إليها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لأنهم هجروها قبل المسيحية ،
    وكان ظهور (عيسى الناصري) والذي ولد في بيت لحم ،،، إبان الحكم الروماني ،، إذ كان يوجد إسرائيليون لم يبرحوا مكانهم ،،،
    وظلوا فيها حتى اختلطوا مع العرب الغساسنة وغيرهم ،، وبعد ظهور الإسلام ،،، طبعت فلسطين كلها بالمسحة الإسلامية ،،
    إذا كان هذا الأمر (جائزاً) فليرجع الأمريكان إلى أوروبا ويتركوا أمريكا للهنود الحمر ،،،،، وليرجع العرب الذين هم الآن في ليبيا
    ومصر والسودان وبلاد المغرب ،،،،،، إلى حيث كان أجدادهم لان هذه الأرض كانت للبربر والأمازيق والنوبة والزنوج ،،،،، (بإختصار شديد أن الإسرائيليين هم أكثر شعوب العالم إهتماماً
    بحفظ أنسابهم ) والسبب في ذلك كان السبي ،، مماجعل كل أب إسرائيلي يلقن أبناءه أسماء أجداده ،،، ومواطنهم وإسم قراهم ،، حتى
    أنه كان يقال أن أول سفينة رست محملة بالإسرائيليين في فترة الإنتداب البريطاني ،، كان كل فرد فيها يعرف مكان قريته ،،، التي
    تركها أجداده قبل ظهور المسيحية ،،،، يا للهول ،،،،، وحتى (آريل شارون) عند إنتخابه ، لم يسمح له حتى أورد نسبه كاملاً حتى
    سليمان بن داؤود ،،،،
    معلومة : كلمة يهودي أو اليهود ، هي نسبة إلى (يهودا بن يعقوب عليه السلام ) ، جد النبي موسى عليه السلام ،،
    معذرة ،، لجأت إلى الإختصار في هذا الموضوع ،،،
    ،،
    avatar
    حنين ياليل

    ذكر عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 26/08/2012
    العمر : 38
    المكان : أمدرمان
    المهنة : موظف

    رد: اليهود من النشأة وحتى الآن

    مُساهمة من طرف حنين ياليل في الخميس سبتمبر 06, 2012 3:10 pm

    مشكور اخ يونس

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 7:02 pm